مكتب مجلس أمناء معهد الشام العالي للعلوم الشرعية يبحث سبل الارتقاء والنهوض بالواقع التعليمي

ناقش مكتب مجلس أمناء معهد الشام العالي للعلوم الشرعية واللغة العربية والدراسات والبحوث الإسلامية سبل الارتقاء والنهوض بالواقع التعليمي وتأديته رسالته الوطنية في تلقين الطلبة بعلوم الدين السمح.

وبحث الأعضاء خلال اجتماع المكتب يوم 9/12/2013م في مبنى وزارة الأوقاف إمكانية قبول طلاب المعهد في قسم الدراسات العليا بعد اعتماد الخطط الدراسية اللازمة ضمن مدة زمنية محددة.

وأكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد خلال حضوره الاجتماع أهمية بذل المزيد من الجهود وصولاً لتلبية تطلعات الطلبة الراغبين في التخصص العالي بالعلوم الشرعية والعربية.

وأشار السيد إلى أن المعهد يسعى لأن يكون مؤسسة تعليمية وبحثية تعلم الطلبة الإسلام السمح بعيداً عن الإسقاطات الوهابية التكفيرية.

من جانبه بين وزير التعليم العالي الدكتور مالك محمد علي أن وزارة التعليم تنسق مع الأوقاف ضمن فريق عمل واحد لتذليل الصعوبات التي تعترض تطوير الخطة الدرسية بالمعهد كونه أحد أهم المعاهد الوطنية على مستوى المنطقة.

وأكد الوزير على أهمية منح المعهد الإمكانيات اللازمة ليقوم بدوره في تأهيل الطلبة وتزويدهم بالكفاءات العالية في مجال تخصصهم بالعلوم الشرعية والدراسات الإسلامية والعربية.

يذكر أن المعهد أسس بالمرسوم التشريعي رقم /48/ الصادر في عام 2011م ويضم مجمعات / الفتح الإسلامي والشيخ أحمد كفتارو والسيدة رقية.