مديرية الأوقاف تقوم بإطلاق مشروع المنهج العام لخطب الجمعة / حلب

تحت عنوان الخطاب الديني العصري الجامع أطلقت مديرية أوقاف حلب من مسجد عبد الله بن عباس المشروع الوزاري / المنهج العام لخطب الجمعة في سورية/.
وبيّن مدير الأوقاف الدكتور محمد رامي العبيد أن إطلاق المشروع الوزاري يعبر عن الإسلام الحق ويرسخ تعاليم الدين الصحيحة فكراً و ثقافة في وطننا ويهدف هذا المشروع الإنساني إلى ضبط المنبر بالضوابط الإلهية و بالتعاليم النبوية فالمنبر الإسلامي موقع عام و هام له حرمة و قواعد وبالتالي لا بد أن يكون بوصلتنا لتطبيق الدين الإسلامي السمح و الإبتعاد عن التطرف، مشيراً إلى أن حدود المنبر واضحة وجلية من خلال أركان الخطبة التي أسسها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الخطيب الأول .
ولفت الدكتور العبيد إلى أهمية إصدار وزارة الأوقاف للكتاب الجامع الذي يساعد الخطيب ويعينه ويمنع شطط بعض الذين أساؤوا لدينهم ولمنبرهم وهذا الكتاب يعتبر مرجعاً ومنهجاً لكافة علماء الدين وخطباء المساجد في سورية حيث يعزز القيم الإسلامية و التعاليم النبوية وتسخيرها في خدمة الإنسان والإنسانية .
واستعرض مدير الأوقاف أهم المرتكزات التي اعتمدتها وزارة الأوقاف في إصلاح وتطوير الخطاب الديني والوسائل المتبعة في سورية للوصول إلى تنفيذ هذه المرتكزات .
حضر إطلاق المشروع أمين فرع حلب لحزب البعث العربي الإشتراكي فاضل نجار ومحافظ حلب حسين دياب وسماحة مفتي حلب و سالم شلحاوي رئيس مكتب الإعداد والثقافة والإعلام الفرعي و خطباء المساجد والداعيات وأعضاء الفريق الديني الشبابي .