زيارة مديرية الدعوة النسائية إلى محافظة اللاذقية

تتحدث مديرة الدعوة النسائية  الأستاذة خديجة الحموي قائلة :

بتكليف من السيد وزير الأوقاف الشيخ الدكتور محمد السيد

وإشراف معاونه الدكتورة سلمى عياش

قامت مديرية الدعوة النسائية بزيارة مدينة اللاذقية لمدة أربعة أيام متوالية تمّ خلالها مايلي:

  • الاجتماع بالمشرفات الوزاريات لمدينة اللاذقية وتمّ فيه بحث المستجدات على ساحة العمل النسائي في المحافظة والسماع منهن للنتائج الجيدة لمرخصات مدينة اللاذقية ، حيث لوحظ ارتفاع في سوية العمل، وتم التأكيد خلال الاجتماع على التقيد بالمنهج الموحد للوزارة والتعاون التام مع مديرية الأوقاف من خلال فرع مديرية الدعوة النسائية في المحافظة كما تم فتح باب الحوار وأخذ مقترحاتهن في سبل تطوير والرقي بالعمل النسائي ليكون حضارياً مواكباً للتطور في جميع المجالات ، وعدم اختراق صفوف الدعوة النسائية من أي فكر تطرفي والتأكيد على الوحدة الوطنية ، والتركيز على الاهتمام بفقه الأزمة الصادر عن وزارة الأوقاف.
  • الاجتماع بالمرخصات والمشرفات الوزاريات لمدينة جبلة / في مسجد السلطان ابراهيم الأثري/ وفتح باب الحوار بحضور د. سلمى عياش معاون الوزير ورئيسة لجنة القرآن أ.الهام جابر
    و أ. عبد الفتاح ريحاوي مدير أوقاف اللاذقية ، وتم استعراض آخر المستجدات على ساحة الدعوة النسائية والتركيز على التواصل مع فرع مديرية الدعوة النسائية في اللاذقية وجميع الجهات المختصة ذات الصلة وتم توزيع سيديات فقه الأزمة بأجزائه الأربعة والجزء الثامن من المنهاج الموحد.
  • حضور المقارئ القرآنية المركزية والفرعية في مدينتي اللاذقية وجبلة والتأكيد على التمسك بالقرآن وتفسيره الصحيح وفهمه الحقيقي لأنه السبيل الوحيد للخروج من الأزمة التي تمر بها البلاد ، ودور المرأة المسلمة المعتزة بدينها وقرآنها وهويتها الوطنية.

اجتماع مشرفات ولجان تحكيم اللغة العربية والحديث الشريف ، وكان اجتماعاً مثمراً ، تم التأكيد من خلاله على الرجوع للجزء السابع من المنهاج الموحد ، وتحفيز الطلاب وتشجيعهم على الاهتمام بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم واللغة العربية لغة القرآن ، اللغة التي يجب أن يعتز بها كل مسلم غيور على دينه وعروبته.

  • الاجتماع بمرخصات ومشرفات مدينة اللاذقية في جامع العجان بحضور د. سلمى عياش
    و أ. عبد الفتاح ريحاوي مدير الأوقاف ورئيسة لجنة القرآن أ. الهام جابر ، وقد تم خلال الاجتماع توجيه الشكر الخالص لسيادة الرئيس الذي اهتم بالمرأة ودور المرأة ودور سيادته
    في التوجيه للاهتمام بالمحافظات حيث أن حيث الجولات للمحافظات تتم تحت رعايته واهتمامه وتوجيهاته.
  • كما أعلن أ. عبد الفتاح عن دورات في فقه الأزمة للداعيات/ المشرفات والمرخصات والمساعدات/ في مساجد اللاذقية ووضع جدول زمني لهذه الدورات .
  • وتم توزيع الجزء الثامن من المنهج الموحد وسيديات فقه الأزمة بأجزائه الأربعة ، وفتح باب الجوار مع الأخوات الداعيات ، والتأكيد على دور المرأة في المرحلة الراهنة ، دورها كأم وكمربية وكداعية في توجيه الجيل وبناء جيل مسلم وسطي ، بعيد عن التطرف ، يفهم واقعه ويتعايش معه ويتعامل على أساس الحب والتعايش المشترك ، وفهم الآخر ، ويلفظ كل ما يخرب هذه الوحدة التي يشتهر بها مجتمعنا السوري الحبيب.

                                                               مديرة الدعوة النسائية

                                                              خديجة الحموي

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>