وزير الأوقاف يلتقي كمال خرازي رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية

التقى وزير الأوقاف الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد يوم الأحد 21 / 1 /2018 كمال خرازي رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية في الجمهورية الإسلامية الإيرانية وأكد السيد وزير الأوقاف أن سورية وإيران ومحور المقاومة يقفون في مواجهة الفكر الإرهابي التكفيري المتطرف.

وأشار وزير الأوقاف السيد خلال لقائه إلى أهمية العمل وتكاتف الجهود بين العلماء المسلمين في كل من سورية وإيران في مواجهة الإرهاب والتكفير والصورة المقيتة التي أرادتها الولايات المتحدة الأميركية وإسرائيل والأعراب للإسلام لجعله في عباءة “داعش” و”جبهة النصرة” وغيرهما من الإرهابيين والتكفيريين.
ولفت وزير الأوقاف إلى أهمية التعاون في إجلاء حقيقة الإسلام وتوحيد الصفوف بين العلماء المسلمين في كلا البلدين وتحقيق وترسيخ الوحدة الإسلامية.
من جانبه خرازي أشار إلى عمق العلاقات بين البلدين الصديقين منوها بالجهود المباركة التي تقوم بها وزارة الأوقاف من أجل تكريس فكرة الوحدة والتلاقي والتقريب بين المذاهب الإسلامية السمحاء.
وأكد خرازي أن إيران عملت وتعمل دائما على مسألة الوحدة والتلاقي بين المسلمين والمذاهب الإسلامية لانها تعتقد أن هذا التوجه هو التوجه الصحيح والصائب الذي يمكننا من مواجهة الصورة المشوهة التي أرادت الوهابية والرجعية ان تروج لها وان تقدم الإسلام على انه دين يشجع على الإرهاب والتكفير والتطرف والوحدة الإسلامية هي التي تقدم الصورة الصحيحة والسليمة والمعتدلة والمشرقة للدين الإسلامي الحنيف في أبهى حلة ممكنة.
حضر اللقاء رئيس اتحاد علماء بلاد الشام الدكتور محمد توفيق البوطي وعدد من علماء الدين الإسلامي والسفير الإيراني بدمشق.