وزير الأوقاف الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد يزور الكنائس المسيحية بدمشق بمناسبة عيدي الجلاء والفصح

بمناسبة عيد الجلاء والفصح قام السيد وزير الأوقاف بزيارة للكنائس المسيحية بدمشق مع السادة العلماء ويطلق مبادرة حوارية إسلامية مسيحية شبابية تحن عنوان :أواصر المودة وروابط المواطنة بين المسلمين والمسيحيين في سورية
أعلن وزير الاوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد عن إطلاق مقترح لمبادرة تعاون بين الفريق الديني الشبابي في وزارة الأوقاف ودوائر الشباب في الكنائس السورية لتحصين الأجيال السورية من التطرف.
واشار الوزير السيد خلال زيارته اليوم لقداسة بطريرك انطاكية وسائر المشرق الرئيس الاعلى للكنيسة السريانية الارثوذكسية في العالم البطريرك مار إغناطيوس أفرام الثاني في كاتدرائية مارجرجس البطريركية بدمشق إلى أن المبادرة تتضمن عددا من المحاور منها :

* دور المسلمين والمسيحيين في بناء الحضارة .
* المسيحية والإسلام بين الشعائر والمقاصد.
* علاقة المسلمين والمسيحيين من خلال نصوص القرآن والإنجيل
* مواجهة التطرف التكفيري .
من جانبه أكد البطريرك افرام الثاني أن المبادرة جيدة جدا وهي خطوة مهمة لمواجهة الفكر المتطرف وضد كل أشكال التطرف والارهاب كيدٍ واحدة بتعاون كل أبناء سورية وضد كل مظاهر التفرقة وبما يجمع شباب سورية في مؤتمرات وورشات عمل ليعملوا ويتفاهموا وليخططوا لمستقبلهم معا وتقريب الناس من بعضها مشيراً إلى أهمية متابعة كل ما ينتج عن هذه المبادرة وورشات العمل من أفكار وتوصيات ووضعها موضع التنفيذ.
وقدم الوزير السيد التهاني للبطريرك افرام الثاني بمناسبة اعياد الفصح المجيد والجلاء.
كما زار الوزير السيد بطريركية انطاكية وسائر المشرق للروم الارثوذكس /الكاتدرائية المريمية/بدمشق وبحث مع الوكيل البطريركي المطران افرام معلولي والمعاونان البطركيان المطرانان موسى الخوري ولوقا الخوري فكرة المبادرة .
وقدم وزير الأوقاف التهاني بأعياد الفصح والجلاء للمطارنة معلولي والخوري .
وقد رافق وزير الأوقاف خلال الزيارتين رئيس اتحاد علماء بلاد الشام الدكتور محمد توفيق البوطي ومفتي دمشق وريفها عدنان الأفيوني وعدداً من علماء الدين الإسلامي .