وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد يلتقي وفد مجلس اللوردات البريطاني والكنيسة الإنكليكانية يوم 28 / 11 / 2017

التقى وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد يوم الثلاثاء 28 / 11 / 2017 وفد مجلس اللوردات البريطاني والكنيسة الإنكليكانية وأكّد خلال اللقاء أنّ ما تعرضت له سورية من إرهاب خلال سنوات الأزمة ليس مرتبطاً بالإسلام وإنما مرتبط بفكر مريض ضالّ هو الفكر الوهابي المتطرف.
وأشار الوزير السيد إلى أن ” سورية أنموذج للإخاء والسلام والتضامن بين أبنائها عبر الزمن” مبينا أن السوريين جيشا وشعبا وقيادة تمكّنوا بفضل صمودهم وتضحياتهم من تحقيق الانتصار لافتا إلى أن وزارة الأوقاف تعمل على محاربة الفكر التكفيري الإرهابي بنشر فكر الإسلام الحقيقي السّمح المعتدل ووضعت منهاجا موحدا لخطب الجمعة إضافة إلى عدد من الكتب التي تفنّد وتدحض المحاور الأساس في الفكر المتطرف.
من جانبه أكد أسقف كانتربري الاسبق وعضو مجلس اللوردات كاري اوف كليفتون أن “سورية كانت دائما بلدا منفتحا ومتقبلا للآخر ويمكن لسورية وبريطانيا أن يقدما الكثير لبعضهما” معتبرا أن “الوقت حان ليصغي المجتمع الدولي لرغبات الشعب السوري”.
وقدّم وزير الأوقاف لأعضاء الوفد نسخا باللغة الانكليزية من بعض الكتب التي وضعتها الوزارة والتي تدور حول التجربة السورية في مكافحة الإرهاب والتطّرف فكريا ودينيا.
حضر اللقاء المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون والنائب البطريركي لبطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس المطران تيموثاوس متى الخوري.