وزارة الأوقاف وزير الأوقاف ووفد كبار العلماء يحضرون الجلسة الرئيسية للطاولة المستديرة ضمن أعمال مؤتمر ((سبل التعايش بين الأديان دور العلماء والدبلوماسيين في تحقيقه))

وزارة الأوقاف وزير الأوقاف الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد ووفد كبار العلماء يحضرون الجلسة الرئيسية للطاولة المستديرة ضمن أعمال مؤتمر ((سبل التعايش بين الأديان دور العلماء والدبلوماسيين في تحقيقه))

بمشاركة شخصيات سياسية واجتماعية ودينية (إسلامية ومسيحية) كبرى من عدة دول في العاصمة الروسية موسكو.

وقد توالت كلمات المتحدثين في هذه الجلسة على النحو التالي:

١. وزير الأوقاف الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد.

٢. مفتي موسكو الشيخ ألبير قرغانوف.

٣. نائب مدير وكالة الشؤون القومية نيابة عن رئيس الوزراء الروسي.

٤. ممثل عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

٥. شخصية اجتماعية باسم الغرفة الاجتماعية في روسيا الاتحادية سيرغي الوجينزكي.

٦. العضو الدائم في السينودس والكنيسة الروسية الأرثوذكسية المطران يوفينالي نيابة عن صاحب الغبطة كيريل.

٧. رئيس الجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية رئيس الوزراء الأسبق سيرغي ستيباشن

٨. عضو المجلس الكنائسي للكنيسة الروسية المطران يوحنا.

٩. المبعوث البابوي الأسقف العالي صاحب القداسة السيد ميليوري.

١٠. رئيس مجلس تطوير المجتمع المدني في الدوما السيد غابريلوف.

١١. رئيس مركز الاستشراق في الجامعة الروسية السيد فيتالي نعومكين.

١٢. نائب رئيس منظمة اليوسيسكو للعلوم والثقافة الإسلامية.

١٣. نائب رئيس قسم العلاقات الخارجية في الكنيسة الروسية الأرشمندريت فيلاريتوس.

١٤. المندوب الدائم لدى منظمة التعاون الإسلامي الأستاذ رمضان عبد اللطيف.

١٥. كلمة الأمين العام لشركة DLV ورئيس منظمة المدارس الإسلامية للتدريب عن بعد السيد ظفير الظفير

وزير الأوقاف في جلسة المؤتمر:

في سورية تجربة رائدة في مكافحة الإرهاب عسكرياً وفكرياً وإن الرئيس الأسد قد قال منذ سنوات أن الإرهاب لا دين له وقد مضت المؤسسة الدينية السورية المتمثلة بوزارة الأوقاف بمشاريع وخطط ومراكز هي الأنجع والأكثر كفاءة في محاربة التطرف لأنها تنطلق من الواقع ومن فكر علماء بلاد الشام الوسطي المعتدل.