وزارة الأوقاف السورية وزير الأوقاف الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد يؤدي خطبتي الجمعة ويؤم المصلين في جامع الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي في دمشق.

 

وزارة الأوقاف السورية وزير الأوقاف الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد يؤدي خطبتي الجمعة ويؤم المصلين في جامع الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي في دمشق.

وزيرالأوقاف  دمشق ستبقى أمينة على الإسلام بوسطيته واعتداله واحترامه للعقل والفكر ، وفيها قدم المسيحيون والمسلمون النموذج الأمثل للمواطنة منذ مئات السنين وقبل احتلال العثمانيين الذين لم يمثلوا الإسلام وتعاليمه وإنما نشروا التتريك وحاربوا اللغة العربية لغة القرآن الكريم..

القرآن الكريم علمنا لغة الحوار والحجة والدليل والمحبة وليس لغة القتل والتكفير والإقصاء، وقصص الأنبياء في القرآن الكريم وسيرة النبي محمد صلى الله عليه وسلم مليئة بالشواهد على ذلك ، وبمثل هذا الانفتاح والنهج المعتدل تبنى الحضارة وتُعمر الأوطان

وزير الأوقاف مخاطباً الشيخ الأكبر محي الدين بن عربي :
نم قرير العين ياسلطان العارفين في تراب دمشق التي سمتك بالشيخ الأكبر وأبناؤها اليوم من جنود الجيش العربي السوري يقاتلون العثمانيين الجدد والوهابيين التكفيريين الذين أسموك بالشيخ الأكفر

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>