وزارة الأوقاف السورية : ندوة حوارية مشتركة في المركز الثقافي العربي في طرطوس لفضيلة الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد وزير الأوقاف وفضيلة الشيخ ألبير قارغانوف رئيس الإدارة الدينية لعموم مسلمي روسيا ومفتي موسكو

وزارة الأوقاف السورية : ضمن فعاليات مهرجان المغتربين الأول الذي ينعقد في محافظة طرطوس تحت رعاية السيد محافظ طرطوس الأستاذ صفوان أبو سعدى

ندوة حوارية مشتركة في المركز الثقافي العربي في طرطوس لفضيلة الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد وزير الأوقاف وفضيلة الشيخ ألبير قارغانوف رئيس الإدارة الدينية لعموم مسلمي روسيا ومفتي موسكو، يصحبه الشيخ مارسيل رئيس قسم العلاقات الخارجية في الإدارة الدينية الروسية، وذلك بحضور الرفيق أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور محمد حبيب حسين والسيد المحافظ الأستاذ صفوان أبو سعدى والفعاليات الرسمية والدينية والشعبية والحزبية، وقد تحدث السيد الوزير حول:

التعاون بين المؤسسات الدينية السورية والروسية لمواجهة الفكر الوهابي والإخواني.

وعن منهجية المؤسسة الدينية من خلال التفسير الجامع والرد من خلاله على حجج المتشددين وركائز تطوير الخطاب الديني..

كما تحدث مفتي موسكو عن أن دم الشهداء ربط بين الشعبين السوري والروسي ولذلك لا يستطيع أحد أن يفرقنا.

وقال فضيلته :

كنا اليوم سعداء جداً عندما زرنا أبناء الشهداء في مدرسة دار الأمان التابعة لوزارة الأوقاف.

نحن نقاوم مع المؤسسة الدينية السورية سموم التطرف التي تدخل عقول الشباب وتجعلهم يرفعون السلاح في وجه بلدهم.

العلاقة بين الأديان في سورية مثال جميل يحتذى للدول الأخرى.

علماء الدين الحقيقيون يخيفيون الإرهابيين والمتطرفين لأنهم يملكون الدواء من داء التطرف الذي يتسرب إلى بعض الشباب.

وقد أدار الحوار مدير الثقافة الأستاذ كمال بدران.

وفي ختام الندوة الحوارية قدم السيدان المحافظ وأمين الفرع درعاً تكريمياً باسم المهرجان للتعبير عن الشكر والامتنان لحضور السيد الوزير ومفتي موسكو.