وزارة الأوقاف السورية محاضرة لوزير الأوقاف حول دور التفسير الجامع في مكافحة التطرف في جامعة أنطاكية الخاصة في معرة صيدنايا.

وزارة الأوقاف السورية محاضرة لوزير الأوقاف حول دور التفسير الجامع في مكافحة التطرف وذلك في جامعة أنطاكية الخاصة في معرة صيدنايا بحضور غبطة البطريرك مار أغناطيوس أفرام الثاني بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس رئيس الكنيسة السريانية في العالم والنائب البطريركي العام ومجموعة من العلماء ورجال الدين المسيحي والكادر الإداري والتدريسي في الجامعة وفعاليات المنطقة.

وزير الأوقاف في محاضرته في جامعة أنطاكية الخاصة في معرة صيدنايا :
المسيحية و الإسلام جاءا لإسعاد الإنسان فما كان لرحمة السماء أن تكون وسيلة لشقاء الناس..

إنّ واقعنا اليوم يتطلب التعامل مع الإشكاليات الناجمة عن غزارة الثقافة الرقمية العابرة والغازية لوعي الفرد والمجتمع و تصحيح المفاهيم الدينية التي شوهها التطرف والإرهاب وجنّد لها الكثير من الشباب

هناك مسؤولية كبيرة تقع على عاتقنا تجاه الأجيال، فإنّ أعداء الوطن راهنوا على التطرف والتكفير والإرهاب والطائفية في زمن الأجيال المتتالية والمتسارعة من الحروب وعصر التضليل الإعلامي والمعرفي حتى أصبح الصراع اليوم مريراً على هوية الأجيال ، وحاولوا تغيير معالم الإسلام ليصبح رهينة لداعش والنصرة والإخوان وهنا كان دور المؤسسة الدينية الوطنية من خلال تفسير النّصوص القرآنية والنّبوية بشكلها الصحيح الذي يعيد الإسلام ممن اختطفوه وليعود كما كان يساهم مع المسيحية في بناء الوطن و دحر الإرهاب…
الدّين يمثل الحقّ والخير والأخلاق ، وحبّ الوطن من الإيمان فعلينا زرع قيم المواطنة والأخلاق من خلال تعليمنا للمسيحيّة والإسلام في كنائسنا ومساجدنا .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>