بدء فعاليات الملتقى الحواري الفكري الوطني بعنوان المواطنة والعروبة والقدس الشريف في ظل الرسالات السماوية والفقه الدستوري والمبادئ الدولية اليوم 18 / 12 / 2017

بدأت اليوم الاثنين 18 / 12 /2017 فعاليات الملتقى الحواري الفكري الوطني بعنوان المواطنة والعروبة والقدس الشريف” الذي تقيمه وزارة الأوقاف (جامعة بلاد الشام للعلوم الشرعية  فرع مجمع الفتح الإسلامي) بالتعاون مع بطريركية أنطاكية وسائر المشرق للسريان الأرثوذكس وذلك في مكتبة الأسد الوطنية بدمشق.
وفي كلمة له خلال الافتتاح أكد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد أن الملتقى يعبر عن رأي العلماء ورجال الدين والشارع السوري لأنه لا يمكن لأي قرار أن ينفي تاريخ وثقافة الأمة العربية وأن القدس هي عاصمة لفلسطين وهذا يذكره التاريخ وتؤكده الوقائع والحقائق وكل الشرائع السماوية.
ولفت الوزير السيد إلى أن انعقاد الملتقى يأتي للتركيز على مواضيع المواطنة والعروبة والقدس الشريف مؤكدا أن العروبة ليست لغة فقط وإنما هي انتماء وثقافة وحضارة ، وأن الانتماء الجامع يلغي الانتماءات الضيقة
وأشار السيد الوزير إلى أن الأيدي التي مولت ودربت وسلحت الإرهابيين في سوريا هي التي تواطأت على القدس الشريف
وتتضمن محاور الملتقى مواضيع القدس الشريف ومعركة الوجود والمصير والمواطنة والعروبة والقدس في الشريعة الإسلامية والفكر الإسلامي المعاصر والفكر المسيحي التراثي والمعاصر وفي الفقه الدستوري والقانوني الدولي والانساني وبناء ثقافة المواطنة وقدسية القدس الشريف وفلسطين والشام