حضور وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد حفل تكريم الفائزين بمسابقة أهل اللغة والفصاحة في دار الأسد بدمشق 9 / 8 /2017

بحضور السيد وزير الأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد قامت مديرية أوقاف ريف دمشق يوم الأربعاء 9 / 2017 بتكريم الفائزين بمسابقة “أهل اللغة والفصاحة” بفروعها الخمسة وذلك في دار الأسد للثقافة والفنون بدمشق.
وأكد وزيرالأوقاف الدكتور محمد عبد الستار السيد في كلمة له إلى أهمية المسابقة بما ينعكس على تعزيز “التمسك بالهوية العربية والانتماء للوطن الكبير” مؤكدا أن خطط الوزارة لتطوير الخطاب الديني تشمل مكافحة التطرف والإرهاب التكفيري وترسيخ القيم الأخلاقية في المجتمع وإعادة الإعمار والاهتمام بأسر الشهداء والجرحى ورعايتهم وبناء الأسرة والمجتمع.
ولفت الوزير السيد إلى بطولات الجيش العربي السوري الباسل وتضحياته التي تصنع الانتصارات ضد الإرهاب موجها التحية إلى أرواح الشهداء الأبرار.
من جانبه أشار مدير أوقاف ريف دمشق الدكتور خضر شحرور إلى أن اللغة هي وعاء الفكر وهذا يعني أنه عندما نفهم اللغة العربية بعمقها نستطيع أن نفهم القران الكريم بشكل صحيح معتبرا أن اللغة والفكر وجهان لعملة واحدة ولا يمكن لعقل سليم إلا أن يعمل بلغة سليمة.
بعد ذلك قام الوزير السيد بتوزيع الهدايا والجوائز على الفائزين بالمسابقة كما تم تكريم الدكتورة منال الخطيب المشرفة العامة على دور الأمان لرعاية الأيتام وأبناء الشهداء التابعة لوزارة الأوقاف.
حضر التكريم أمين فرع ريف دمشق لحزب البعث العربي الاشتراكي الدكتور أحمد همام حيدر والمهندس علاء ابراهيم محافظ ريف دمشق والنائب البطريركي للسريان الأرثوذكس المطران متى الخوري ومعاونو الوزير والعلماء ورجال الدين والداعيات وحشد من المواطنين والمتسابقين وأسرهم.