السيد رئيس مجلس الوزراء يرافقه السيد وزير الأوقاف يقومان بزيارة مطرانية الروم الأرثوذكس والمطرانية المارونية في طرطوس بمناسبة عيد الفصح

يقول الله تعالى:
(شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّىٰ بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَىٰ وَعِيسَىٰ ۖ أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ)
بمناسبة عيد الفصح للطوائف المسيحية في سورية

السيد رئيس مجلس الوزراء يرافقه السيد وزير الأوقاف والسادة الوزراء والرفيق أمين فرع حزب  البعث العربي الاشتراكي والسيد المحافظ يزورون مطرانية الروم الأرثوذكس والمطرانية المارونية في طرطوس.

حيث كان في استقبالهم سيادة المطران: أثناسيوس فهد مطران طرطوس للروم الأرثوذكس وكذلك سيادة المطران أنطوان شبير مطران طرطوس واللاذقية وحمص وحماة للموارنة.
وقد تحدث السيد وزير الأوقاف الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد عن أواصر المودة وروابط المواطنة بين المسلمين والمسيحيين والتي أثمرت حضارة وإخاء في سورية ومثلت النموذج المشرق الذي يحاول اليوم أعداء الوطن استهدافه، وتمنى الجميع الفرج والنصر والسلام لسورية وقائدها وجيشها وشعبها ونصراً عاجلاُ على أعداء الحق والخير والإنسانية.