وزارة الأوقاف السورية : الرئيس الأسد يزور الشباب السوري السرياني الكاثوليكي في معسكرهم بـ صيدنايا

وزارة الأوقاف السورية : من حديث الرئيس الأسد للشباب السوري السرياني الكاثوليكي، خلال زيارته لهم في معسكرهم بـ صيدنايا: 

المسيحيون في سورية لم يكونوا يوماً طارئين في هذه الأرض بل كانوا ولا زالوا بناة حضارتها، وحملة رسالتها الحضارية والانسانية الى كل العالم الى جانب إخوانهم المسلمين

الهوية العربية حالة حضارية لا مفهوم عرقي، و الحضارة العربية تقبل اندماج الجميع لكنها ترفض ذوبان واندثار هوياتهم التاريخية وتساعد في إثرائها والحفاظ عليها مع بعضها وببعضها

المنطق الوطني لا يقبل أقليات وأكثريات، كما يحاول الغرب تكريسه بل تنوعاً جميلاً وغنى وتجانساً لشعب كان وسيبقى واحداً على هذه الأرض..والحفاظ على هذا التنوع وإداراته بما يقطع الطريق على أعداء سورية هو مسؤولية كل السوريين عبر التواصل والحوار الدائم

استهداف المسيحية في سورية يهدف الى استهداف التجانس والتنوع الحضاري والثقافي والديني والذي يتباهى به المجتمع السوري وغايته تحويل المنطقة الى دويلات طائفية وشرعنة “الدولة اليهودية” في فلسطين المحتلة.

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>